مکافحة لغة کراهیة الأجانب

رمز المدونة : #1035
تاریخ النشر : یکشنبه, 11 مهر 1395 23:04
عدد الزياراة : 696
طبع الارسال الى الأصدقاء
سوف ترسل هذا الموضوع:
مکافحة لغة کراهیة الأجانب
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال
بمناسبة افتتاح الدورة الحادیة والسبعین للجمعیة العامة، عقد ممثل الأمم المتحدة السامی لتحالف الحضارات، ناصر عبد العزیز النصر، فعالیة هامة حول "مکافحة لغة کراهیة الأجانب فی وسائل الإعلام، وتعزیز التکامل الشامل للمهاجرین واللاجئین

یولد جمیع الناس أحراراً متساوین فی الکرامة والحقوق." أنشأت هذه الکلمات القلیلة الشهیرة للإعلان العالمی لحقوق الإنسان قبل 60 سنة مضت المقدمة المنطقیة الأساسیة للقانون الدولی لحقوق الإنسان. غیر أن الکفاح ضد التمییز لا یزال یمثل نضالا یومیا للملایین من البشر فی مختلف أنحاء الکرة الأرضیة.
بمناسبة افتتاح الدورة الحادیة والسبعین للجمعیة العامة، عقد ممثل الأمم المتحدة السامی لتحالف الحضارات، ناصر عبد العزیز النصر، فعالیة هامة حول "مکافحة لغة کراهیة الأجانب فی وسائل الإعلام، وتعزیز التکامل الشامل للمهاجرین واللاجئین".
ویأتی ذلک بالتوافق مع مبادرة #SpreadNoHate التی أطلقها مؤخرا من أجل تعزیز التسامح وتقریب وجهات النظر بین مختلف الفئات المجتمعیة.
یحدث التمییز العنصری والإثنی یومیا، فیعیق تقدم الملایین من الناس فی کافة أنحاء العالم. وبدءا من حرمان الأفراد من مبادئ المساواة وعدم التمییز الأساسیة إلى تغذیة الکراهیة الإثنیة التی قد تؤدی إلى الإبادة الجماعیة، تعمل العنصریة والتعصب على تدمیر حیاة المجتمعات.
لقد کانت الأمم المتحدة معنیة بهذه القضیة منذ تأسیسها، وحظر التمییز العنصری مذخور فی جمیع الصکوک الدولیة الرئیسیة لحقوق الإنسان. وتلقی هذه الصکوک بالتزامات على عاتق الدول وتکلفها باستئصال شأفة التمییز فی النطاقات العامة والخاصة. کما أن مبدأ المساواة یتطلب من الدول أن تعتمد تدابیر خاصة للقضاء على الظروف التی تسبب التمییز العنصری أو تساعد على استدامته.
وفی عام 2001، أصدر المؤتمر العالمی لمکافحة العنصریة أکثر البرامج موثوقیة وشمولا لمکافحة العنصریة والتمییز العنصری وکراهیة الأجانب وما یتصل بها من تعصب: إعلان وبرنامج عمل دیربان. وفی نیسان/ ابریل 2009، فحص مؤتمر استعراض دیربان ما تحقق من تقدم عالمی للتغلب على العنصریة وخلص إلى أنه لا یزال هناک الکثیر الذی یتعین عمله فی هذا الصدد. وما من شک فی أن أکبر إنجازات المؤتمر تمثل فی الالتزام الدولی المتجدد بجدول أعمال مناهض للعنصریة.
مع ارتفاع عدد الفارین من الفقر والحروب والاضطهاد، ارتفع بشکل حاد خطاب الکراهیة ضد اللاجئین وطالبی اللجوء والمهاجرین فی وسائل الإعلام بجمیع أنحاء العالم.
ناصر عبد العزیز النصر، الممثل السامی لتحالف الأمم المتحدة للحضارات، أکد أن نشر مثل تلک الروایات السلبیة تجاه المهاجرین واللاجئین، یؤثر بشکل کبیر على النظرة إلى هؤلاء السکان، ویعوق اندماجهم فی المجتمعات المضیفة.
جاء ذلک فی حدث تحت عنوان "مکافحة لغة کراهیة الأجانب فی وسائل الإعلام، وتعزیز التکامل الشامل للمهاجرین واللاجئین"، على هامش افتتاح الدورة الحادیة والسبعین للجمعیة العامة فی مقر الأمم المتحدة بنیویورک.
یأتی ذلک فیما أصبح المهاجرون الجدد یتهمون باستنزاف الاقتصاد والضغط على المنافع العامة، وینظر إلیهم على أنهم غیر قادرین على التکیف مع العادات والحیاة فی المجتمعات المضیفة، وفیما ارتبط وجودهم بمخاوف من هجمات إرهابیة محتملة.
جماعات ومسؤولون نافذون فی المجتمع ساهموا فی نشر هذه الأفکار، کما قال ناصر عبد العزیز النصر، ولکن ما السبب الذی یحدو بالناس إلى تصدیق تلک الروایات والمفاهیم الخاطئة؟
الجواب فیما یلی:
"فی الوقت نفسه، فإن عددا متزایدا من الحکومات یدعم إجراءات قاسیة تستهدف مجتمعات المهاجرین واللاجئین تلک. کما أن شعبیة الأحزاب والمرشحین السیاسیین المعادیین للمهاجرین آخذة فی الارتفاع. وراء هذه الظاهرة هو الخوف: الخوف من أن تختفی الهویات الوطنیة عبر التنوع المتزاید. الخوف من التطور الطبیعی لمجتمعاتنا الحدیثة نحو تعدد الثقافات واللغات."
والحدث الذی شارک فی تنظیمه کل من مکتب تحالف الحضارات والاتحاد الأوروبی والمنظمة الدولیة للهجرة وبعثة مالطا الدائمة لدى الأمم المتحدة، جمع حشدا هاما من الدبلوماسیین والمسؤولین الأممیین، من بینهم السفیر کارمیلو إغوانیز، الممثل الدائم لجمهوریة مالطا لدى الأمم المتحدة، والذی ستتولى بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبی الدوریة فی کانون الثانی/ینایر المقبل.
وتحدث سفیر مالطا عن المنهج الجدید الذی تعتمده بلاده من أجل الحد من کراهیة الأجانب، والذی یسمى "اندماج المهاجرین واللاجئین فی مالطا":
"تطویر هذا البرنامج انطوى على تحدید القضایا الرئیسیة وکذلک العمل على اعتماد سیاسة فعالة. سیاسة تحتوی على نهجین محوریین: من ناحیة، مکافحة رهاب الأجانب، ومن ناحیة أخرى اعتماد وتعزیز مجتمع شامل. وهذه أعمدة أساسیة لتعزیز قدرات شعبنا على العیش معا باحترام متبادل وکامل، ولتعزیز التعددیة والتنوع، وتعزیز التضامن وتمکین المهاجرین من المشارکة بالکامل فی حیاتنا الاجتماعیة والاقتصادیة والثقافیة."
أما السفیر ولیام لاسی سوینغ، المدیر العام للمنظمة الدولیة للهجرة، فرکز على ثلاث نقاط أساسیة فی خطابه وهی: مواجهة السرد سلبی حول الهجرة، وقوة وفائدة التعددیة الثقافیة، وتحمّلُ الجمیع مسؤولیة الحفاظ على التماسک الاجتماعی.
وأوضح قائلا:
"علینا أن نتخلص من الصور النمطیة التی تقول إنهم یجلبون الجرائم والأمراض وإنهم هنا لاستغلال خدماتنا العامة- - قد یکون الأمر کذلک، ولکن اسألوا أنفسکم ما الذی سیفید المصلحة العامة؟ هل تریدون مهاجرین غیر أصحاء أم تریدون أن تقدموا لهم الرعایة الصحیة؟ هل تریدون أطفالا مهجرین غیر مثقفین؟ أم تریدون أطفالا یکبرون ویساهمون فی المجتمع؟ إذا، غیروا هذه السردیة!"
السیدة کارین أبو زید، مستشارة الأمین العام الخاصة المعنیة بقمة الأمم المتحدة حول تحرکات اللاجئین والمهاجرین الکبیرة، أثنت على الحملة التی أطلقتها الأمم المتحدة والتی بُنیت على الحملة التی بدأتها الوکالات الإنسانیة للتصدی لهذه الظاهرة. وقالت إن حملة إیجابیة یمکن أن تتجاوز الاستقطاب السیاسی فی هذه القضیة، وتعزز القیم الأساسیة للتنوع والفائدة من الهجرة، مشیرة إلى أن أحد أهداف الحملة الأممیة هو تعزیز لقاءات مباشرة بین المهاجرین واللاجئین والمجتمعات المضیفة، لأن الأدلة تشیر إلى أن نسبة التحیز تنخفض عندما تعقد هذه اللقاءات المباشرة.
"یجب علینا أیضا أن نبذل المزید من الجهد لضبط الواقع مباشرة وتحدی التصورات الخاطئة وتغییرها، وأحیانا تغییر تصورات التصورات. غالبا ما ینبع الخوف من وقائع غیر صحیحة، ولا سیما فی هذا السیاق (سیاق الهجرة واللجوء). وفی هذا الإطار تلعب وسائل الإعلام واللغة المستخدمة فیها دورا هاما. الکلمات تؤثر، وقصص تؤثر. القصص التی نراها ونسردها واللغة التی نستخدمها ونختارها للحدیث عن الهجرة واللاجئین، تؤثر."
وکان مکتب الأمم المتحدة لتحالف الحضارات قد أطلق مبادرة #SpreadNoHate ، التی تهدف إلى مکافحة کراهیة الأجانب والعنصریة وخطاب الکراهیة. وتساهم مبادرة #SpreadNoHate أیضا بتغییر المفاهیم والتصورات الخاطئة حول اللاجئین والمهاجرین من خلال الانخراط فی حوار حول اللغة البغیضة، لا سیما مع وسائل الإعلام، وتقدیم سرد إیجابی لرفض الخطاب الذی یمیز ضد هذه الفئة من السکان.

و فی هذه المجال لقد اتخذت ایضا قرارات مختلفه فی مجلس حقوق الإنسان منذ تاسیسها حول التمییز العنصری و مکافحة الکراهیة.
أنشطة مفوضیة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان
• دعم اللجنة المعنیة بالقضاء على التمییز العنصری (CERD). وتشرف اللجنة على تنفیذ الاتفاقیة الدولیة للقضاء على جمیع أشکال التمییز.
• دعم المقرر الخاص المعنی بالأشکال المعاصرة للعنصریة والتمییز العنصری وکره الأجانب وما یتصل بذلک من تعصب. المقرر الخاص، هو خبیر مستقل، ینشر التقاریر السنویة المتعلقة بالعنصریة وینقل النداءات العاجلة والمعلومات إلى الدول بشأن حالات العنصریة والتمییز العصری وکراهیة الأجانب وما یتصل بها من تعصب.، والاضطلاع بزیارات قطریة لتقصی الحقائق.
• تساعد الخبیر المستقل المعنی بقضایا الأقلیات. ویتعاون الخبیر المستقل، تسلیما منه بأن الأقلیات فی جمیع أقالیم العالم لا تزال تواجه تمییزا وعنصریة جسیمین، مع هیئات الأمم المتحدة الأخرى، مثل منتدى الأقلیات، لمعالجة انتهاکات حقوق الإنسان التی یعانی منها الأقلیات.
• دعم فریق الخبراء العامل المعنی بالمنحدرین من أصل أفریقی الذی بلور اقتراحات قصیرة ومتوسطة وطویلة الأجل للقضاء على التمییز العصری ضد المنحدرین من أصل أفریقی.
• عمل، من خلال وحدة مکافحة العنصریة، على تعزیز النضال ضد العنصریة والتعصب. وتقوم الوحدة ببناء القدرات الوطنیة على القضاء على العنصریة من خلال الخدمات الاستشاریة، والاضطلاع بالبحوث والتحلیل بشأن العنصریة، وخدمة الآلیات الحکومیة الدولیة وآلیات الخبراء التی تعالج أحوال الجماعات التی راحت ضحیة للعنصریة، والانخراط مع المجتمع الأوسع فی تشکیل الشراکات، واستثارة الوعی وتعبئة الدعم للتدابیر المناهضة للعنصریة، مثل التشریعات والسیاسات والبرامج.

مصادر:


http://www.ohchr.org/ar
http://www.unmultimedia.org/arabic

“ مکافحة لغة کراهیة الأجانب ”
الكلمات المفتاحية الحمایة وحقوق الإنسان

التعليقات

bolditalicunderlinelinkunlinkparagraphhr
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال