رؤساء عدد من المنظمات الدولیة یدعون إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة تدهور الأمن الغذائی...

رمز المدونة : #3585
تاریخ النشر : چهارشنبه, 29 تیر 1401 16:19
عدد الزياراة : 40
طبع الارسال الى الأصدقاء
سوف ترسل هذا الموضوع:
رؤساء عدد من المنظمات الدولیة یدعون إلى اتخاذ...
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال
فی بیان مشترک صدر الیوم الجمعة، دعا رؤساء عدد من الوکالات الأممیة الرئیسیة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة أزمة الأمن الغذائی العالمیة.

فی بیان مشترک صدر الیوم الجمعة، دعا رؤساء عدد من الوکالات الأممیة الرئیسیة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة أزمة الأمن الغذائی العالمیة.
واشترک فی البیان المدیر العام لمنظمة الأغذیة والزراعة (الفاو)، شو دونیو، والمدیرة العامة لصندوق النقد الدولی، کریستالینا جورجیفا، ورئیس مجموعة البنک الدولی، دیفید مالباس، والمدیر التنفیذی لبرنامج الأغذیة العالمی، دیفید بیزلی، والمدیرة العامة لمنظمة التجارة العالمیة نغوزی أوکونجو إیویالا.
وقال رؤساء الوکالات الأممیة إن جائحة کوفید-19 وانقطاع سلاسل التورید الدولیة والحرب فی أوکرانیا عطلت بشدة أسواق الغذاء والوقود والأسمدة المترابطة.
ووفقاً لبرنامج الأغذیة العالمی، ارتفع عدد الأشخاص الذین یعانون من انعدام الأمن الغذائی الحاد - الذین تم تقیید وصولهم إلى الغذاء على المدى القصیر بشکل یعرض حیاتهم وسبل عیشهم للخطر - إلى 345 ملیوناً فی 82 دولة بحلول تموز/یونیو 2022.

تجنب الانتکاسات فی التنمیة المستدامة
وجاء فی البیان أن تجنب المزید من الانتکاسات لتحقیق أهداف التنمیة المستدامة یتطلب إجراءات قصیرة وطویلة الأجل فی أربع مجالات رئیسیة، بما فی ذلک تقدیم الدعم الفوری للفئات الضعیفة، وتسهیل التجارة والإمدادات الدولیة للأغذیة، وتعزیز الإنتاج، والاستثمار فی الزراعة المرنة.
وشدد المسؤولون الأممیون على أن التعزیز السریع لشبکات الأمان للأسر المعرضة للخطر على المستوى الوطنی وضمان حصول برنامج الأغذیة العالمی على الموارد الکافیة لخدمة من هم فی أمس الحاجة إلیها یعد أولویة.
کما شددوا أیضاً على الحاجة على المدى القصیر للإفراج عن المخزونات وإیجاد حل دبلوماسی لتصدیر الحبوب والأسمدة المحاصرة حالیاً فی أوکرانیا للمساعدة فی معالجة توافر الإمدادات الغذائیة والقدرة على تحمل تکالیفها. وأشاروا إلى أهمیة تسهیل التجارة وتحسین أداء ومرونة الأسواق العالمیة للأغذیة والزراعة، وأضافوا: "لقد علمتنا أزمة عام 2008 أن فرض قیود التجارة العالمیة یؤدی مباشرة إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائیة. تساعد إزالة قیود التصدیر واعتماد عملیات التفتیش والترخیص الأکثر مرونة على تقلیل اضطرابات الإمداد وخفض الأسعار. إن زیادة الشفافیة من خلال الإخطارات إلى منظمة التجارة العالمیة وتحسین مراقبة تدابیر التجارة سیکون أمراً بالغ الأهمیة."
سلط رؤساء الوکالات الدولیة الضوء على أهمیة اتخاذ إجراءات لتشجیع المزارعین والصیادین على تعزیز الإنتاج الغذائی المستدام وتحسین سلاسل التورید التی تربطهم بالمستهلکین حول العالم البالغ عددهم ثمانی ملیارات.
وقالوا إن دعم الاستثمارات المرنة فی القدرات الزراعیة وتقدیم الدعم للتکیف، ولمزارع أصحاب الحیازات الصغیرة ولأنظمة الغذاء وللتکنولوجیات المراعیة للمناخ ضروریان أیضاً لتطویر الزراعة التی تضمن الإنتاج الثابت فی السنوات القادمة.

دعوة إلى العمل
وقال المسؤولون الأممیون فی البیان: "التجارب السابقة تثبت أنه من المهم دعم البلدان النامیة المتضررة من ارتفاع الأسعار والعجز لتلبیة احتیاجاتها العاجلة دون عرقلة أهداف التنمیة طویلة الأجل. من الضروری التأکد من أن البلدان الأکثر ضعفاً التی تواجه مشاکل کبیرة فی میزان المدفوعات یمکنها تغطیة تکلفة زیادة فاتورة وارداتها الغذائیة لتقلیل أی مخاطر للاضطرابات الاجتماعیة."
کما دعا رؤساء الوکالات الدول إلى تعزیز شبکات الأمان، وتسهیل التجارة، وزیادة الإنتاج، والاستثمار فی الزراعة المرنة. وقالوا إن الاحتیاجات الخاصة بکل بلد یجب تحدیدها من خلال عملیة قائمة على أساس احتیاجات البلد لحشد الاستثمارات من بنوک التنمیة متعددة الأطراف لربط الفرص قصیرة ومتوسطة وطویلة الأجل.
وأعربوا عن التزامهم بالعمل معاً لدعم هذه العملیة من خلال التحالف العالمی للأمن الغذائی، الذی عقد بالاشتراک مع رئاسة مجموعة الدول الصناعیة السبع ومجموعة البنک الدولی، لرصد الدوافع وتأثیر ارتفاع الأسعار والمساعدة فی ضمان إتاحة الاستثمار والتمویل والبیانات والمعرفة حول أفضل الممارسات للبلدان المحتاجة.

المصدر: أخبار الأمم المتحدة

 
“ رؤساء عدد من المنظمات الدولیة یدعون إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة تدهور الأمن الغذائی العالمی ”

التعليقات

bolditalicunderlinelinkunlinkparagraphhr
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال