دراسة بریطانیة: 65% من المحجبات یتم رفضهن ‏بالوظائف فی دول أوروبا

رمز المدونة : #3587
تاریخ النشر : دوشنبه, 3 مرداد 1401 10:10
عدد الزياراة : 33
طبع الارسال الى الأصدقاء
سوف ترسل هذا الموضوع:
دراسة بریطانیة: 65% من المحجبات یتم رفضهن...
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال
أثیرت حالة من الجدل عبر منصات التواصل الاجتماعی عقب تداول بحث میدانی یوضح مدى تعرض المحجبات للعنصریة والتمییز عند ‏التقدیم للحصول على وظائف فی دول هولندا وألمانیا وإسبانیا.‏

أثیرت حالة من الجدل عبر منصات التواصل الاجتماعی عقب تداول بحث میدانی یوضح مدى تعرض المحجبات للعنصریة والتمییز عند ‏التقدیم للحصول على وظائف فی دول هولندا وألمانیا وإسبانیا.‏
ونُشر التقریر على موقع تابع لجامعة "أکسفورد" البریطانیة فی التاسع من یولیو/تموز الجاری، وأحدث ضجة بعد أن شارکته الباحثة مارینا ‏فیرناندیز أول أمس الجمعة عبر حسابها الشخصی على موقع تویتر.‏
واشترک فی البحث 3 باحثات، هنّ مارینا فیرناندیز من جامعة أکسفورد البریطانیة، وفالنتینا دی ستاسیو من جامعة أوتریخت الهولندیة، وسوزان ‏فیت من المرکز الألمانی لأبحاث الاندماج والهجرة.‏
ویُظهر البحث المنشور أن 65% من المسلمات اللاتی یرفقن صورهن بالحجاب مع السیرة الذاتیة عند التقدیم على وظیفة فی هولندا، یتم ‏رفضهن بشکل مباشر من دون الدعوة لمقابلة شخصیة، وکذلک بنسب متقاربة فی إسبانیا وألمانیا.‏
ویضیف البحث أیضا أن صورة الحجاب لیست العنصر الوحید الذی ترفض بسببه المسلمات فی تلک الدول؛ لأن نساء کثیرات یرسلن طلبات ‏التقدیم من دون إرفاق صورة شخصیة، ولکن یکفی أن یُضمَّن فی السیرة الذاتیة أن المتقدمة للوظیفة انخرطت فی أعمال مرتبطة بالمسلمین، ‏مثل التطوع فی مرکز دینی أو جمعیة خیریة إسلامیة.‏
وتعلیقا على نتائج البحث، هاجم الناشط جهاد الحق الثقافة الأوروبیة قائلا "یعتقد الأوروبیون أن عنصریتهم لا بأس بها لأن لدیهم "أسبابا ‏وجیهة" لیکونوا عنصریین. بالطبع لا یبدو أن أحدا قد أخبرهم أن تاریخ العنصریة بأکمله یتعلق بأناس یمارسون التمییز ضد الآخرین لأنهم ‏یتعتقدون أن لدیهم "أسبابا وجیهة".‏
فیما قالت الباحثة فولا فیا "یتطلب الأمر شجاعة لارتداء الحجاب بشکل یومی، وأعتقد أننا لن نصل أبدا إلى نقطة لا نقلق فیها قلیلا بشأن ‏التمییز بسبب الحجاب"، وأضافت " أقوم دائما بالتأکید على ارتداء الحجاب فی المقابلات الوظیفیة، لکی أُظهر إلى الطرف الآخر هویة من ‏سوف یعمل معه عند توظیفی‎".‎
وعلى الناحیة الأخرى، علقت الناشطة الفرنسیة شا بوی "نعم أؤکد هذه الإحصائیات، لأنی إذا رأیت طلبا للوظیفة من امرأة ترتدی رمزا للأبویة ‏الإسلامیة؛ فسوف أرسل السیرة الذاتیة مباشرة إلى سلة المهملات"، وأضافت بوی "لا أرید العمل مع أشخاص یضعون أفکارهم السیاسیة ‏أولا‎…".‎


المصدر: الجزیرة

“ دراسة بریطانیة: 65% من المحجبات یتم رفضهن ‏بالوظائف فی دول أوروبا ”

التعليقات

bolditalicunderlinelinkunlinkparagraphhr
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال