الیوم الدولی لاحیاء ذکرى إلغاء تجارة الرقیق

رمز المدونة : #922
تاریخ النشر : یکشنبه, 7 شهریور 1395 23:51
عدد الزياراة : 656
طبع الارسال الى الأصدقاء
سوف ترسل هذا الموضوع:
الیوم الدولی لاحیاء ذکرى إلغاء تجارة الرقیق
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال
راجت عادة الاستعباد و استرقاق الاماء منذ العصور القدیمة وحتی القرون الاخیرة بین اقوام الشرق والغرب و نشأت بفعل الحروب وانتصار (طرف علی آخر) وحق الحصول علی الغنائم والاساری.

راجت عادة الاستعباد و استرقاق الاماء منذ العصور القدیمة وحتی القرون الاخیرة بین اقوام الشرق والغرب و نشأت بفعل الحروب وانتصار (طرف علی آخر) وحق الحصول علی الغنائم والاساری.
وکان الاسترقاق دائماً وسیله للاستعمار والاستغلال فی الغرب منذ یونان القدیمة وروما القدیمة وحتی اوروبا الحدیثة وبعبارة اخری تم حرمان اعداد غفیره من حقوقهم الوطنیة والانسانیة حیث استخدموا کرقیق وغلمان فی المزارع والمناجم والسفن للقیام بالأعمال الشاقة.
وتسببت انتفاضة العبید فی 23 آب 1791م فی جزیرة هیسپانیولا فی البحر الکاریبی بظهور حرکه أدت الی الغاء الرق. فما حدث خلال هذه الانتفاضة هو: الخلاص من العبودیة و استقلال الجزیرة وخلاصها من سلطة الاستعمار و بالتالی الی الغاء الرق.
بالرغم من أن الامم المتحدة قامت بتسمیة یوم 23 آب یوماً عالمیاً للتذکیر بتجارة الرقیق والغاؤه حتی یتذکر العالم هذا الیوم وعواقب العبودیة کل عام، ولکن اعداد المستعبدین لازالت الاکثر من أی فتره تاریخیه اخری خاصة فی جنوب آسیا حیث یرزحون فی اسر من استقرضوا منه وقد تمتد هذه العبودیة لتشمل الاجیال اللاحقة. فالیوم اصبحت ظاهرة تهریب البشر تستغل بالدرجة الاولی، النساء والاطفال وذلک لاغراض الاستغلال الجنسی وتجارة الرقیق الابیض.
فقد اتهم هذا التقریر، الدول الآسیویة بالتساهل عند التعامل مع بعض الظواهر کتهریب البشر والعمل القسری والزواج بالاکراه والاستغلال الجنسی والتجاری وسوء استغلال البشر بسبب دیونهم وتسویة الحسابات واعتبرتها مؤشرات تقییم ظاهرة الاسترقاق الحدیث

إن اللامساواة فی العالم لها جذور بین فردیه الی حد ما ولکنها تسری علی مستوی المجتمعات الوطنیة و العالمیة. وقد نجم عن هذه اللامساواة وقوع ازمات کالاسترقاق الحدیث.

ان العبودیة المعاصرة تنشأ عندما تقوم العلاقات بین الاشخاص سواءاً فی المجتمعات الغنیة او الفقیرة علی اساس استغلال الانسان بحیث یحق لکل شخص استغلال نظرائه وظلمهم للحصول علی مصالح افضل.وعلیه ینبغی فی الخطوة الاولی، دراسة موضوع العلاقات الفردیة بین الاشخاص وبعدها الالتفات الی مسئولیة الدول الجسیمة ازاء الحفاظ علی الحقوق والحریات الفردیة والمدنیة لمواطنیها. اذا یجب علی القوی العالمیة والحکومات الوطنیة بوصفهم الاکثر تأثیراً فی النظام العالمی، العمل علی مواجهة التحدیات الجسیمة کالعبودیة الحدیثة - بدون الالتفات الی ایة ملاحظات سیاسیه- والالتزام بمسئولیاتها فی الدفاع عن الحریات الفردیة و حقوق الانسان.

المصادر:
- The United Nations Information Center
- صحیفة سیدنی مورنینغ هیرالد
وکالة الانباء الایرانیة

 

“ الیوم الدولی لاحیاء ذکرى إلغاء تجارة الرقیق ”
الكلمات المفتاحية إلغاء تجارة الرقیق

التعليقات

bolditalicunderlinelinkunlinkparagraphhr
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال