الأمم المتحدة: آلاف الفارین من تلعفر یتعرضون لمخاطر جسیمة

رمز الخبر : #2698
تاریخ النشر : سه شنبه, 31 مرداد 1396 18:11
عدد الزياراة : 524
طبع الارسال الى الأصدقاء
سوف ترسل هذا الموضوع:
الأمم المتحدة: آلاف الفارین من تلعفر یتعرضون...
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال
قالت لیز غراندی منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانیة فی العراق إن أکثر من 30 ألف شخص قد فروا من تلعفر والمناطق المحیطة بها خلال العملیة العسکریة التی تقوم بها القوات العراقیة لاستعادتها من سیطرة تنظیم داعش.

وذکرت غراندی أن الأسر تمضی فی رحلات مضنیة لمدد تتراوح بین عشر وعشرین ساعة فی درجات حرارة عالیة جدا لیصلوا منهکین ومصابین بالجفاف إلى نقاط تجمع النازحین.

وأضافت، فی بیان صحفی، أن مکتب تنسیق الشؤون الإنسانیة لا یعرف عدد المدنیین الموجودین فی المناطق التی یحدث فیها القتال، ولکنه یستعد لفرار الآلاف فی الأیام والأسابیع المقبلة.

وقالت إن الظروف صعبة للغایة فی المدینة فی ظل نفاد الغذاء والمیاه وافتقار الناس للضروریات الأساسیة للبقاء على قید الحیاة.

وشددت غراندی على الأهمیة القصوى لحمایة المدنیین أثناء الصراع، معربة عن القلق البالغ بشأن المخاطر الشدیدة التی تواجهها الأسر.

وأکدت ضرورة قیام جمیع أطراف الصراع بکل ما یمکن لتجنب وقوع خسائر فی صفوف المدنیین وضمان حصول الناس على المساعدة الإنسانیة الممنوحة لهم بموجب القانون الإنسانی الدولی.

وذکرت المسؤولة الدولیة أن الحکومة تقود العملیة الإنسانیة وتوفر خدمات النقل والمساعدة الإنسانیة.

و ذکر بیان صحفی صادر عن بعثة الأمم المتحدة للمساعدة فی العراق أن الشرکاء فی المجال الإنسانی یساعدون على سد الثغرات من خلال تقدیم المساعدة المنقذة للحیاة فی مراکز تجمع النازحین ودعم الأسر عند وصولها إلى مواقع الطوارئ.

“ الأمم المتحدة: آلاف الفارین من تلعفر یتعرضون لمخاطر جسیمة ”

التعليقات

bolditalicunderlinelinkunlinkparagraphhr
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال