منظمة الصحة العالمیة: تقلص نافذة فرص إنقاذ الأرواح من الأمراض غیر المعدیة

رمز الخبر : #2836
تاریخ النشر : سه شنبه, 28 شهریور 1396 10:49
عدد الزياراة : 491
طبع الارسال الى الأصدقاء
سوف ترسل هذا الموضوع:
منظمة الصحة العالمیة: تقلص نافذة فرص إنقاذ...
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال
حذر خبراء منظمة الصحة العالمیة الیوم الاثنین من وفاة ملایین الأشخاص حول العالم قبل الأوان من الأمراض غیر المعدیة مثل السرطان وأمراض القلب، مشیرین إلى تحقیق العدید من الحکومات تقدما محدودا فی السیطرة على تلک الأمراض.

فبحسب تقریر جدید صدر عن المنظمة، تعد الأمراض غیر المعدیة أکبر مسبب للوفاة فی العالم؛ إذ تحصد أرواح 15 ملیون شخص بین الـ 30 و70 من العمر کل عام. ویحدث حوالی 80% من الوفیات فی العالم النامی بما یکلف اقتصادات تلک البلدان سبعة تریلیونات دولار.

وفی هذا الصدد، شدد الدکتور دوغلاس بیتشر، مدیر قسم الوقایة من الأمراض غیر المعدیة بمنظمة الصحة العالمیة، على حاجة المجتمع الدولی إلى اتخاذ إجراء عاجل إذا ما أراد خفض وفیات الأمراض غیر الساریة بمقدار الثلث بحلول عام 2030، الذی هو هدف من أهداف التنمیة المستدامة.

وقال للصحفیین فی جنیف إن القضیة تعد مشکلة إنمائیة فی الأساس، حیث تشیر البیانات إلى أن العالم لیس على الطریق الصحیح، کما کان یؤمل.

"نافذة فرص إنقاذ الأرواح تضیق، وهذا یحدث أمام أعیننا فی نواح کثیرة بما فی ذلک زیادة أعداد الناس وخاصة الأطفال والمراهقین الذین یعانون من السمنة المفرطة وزیادة الوزن والسکری. إذا لم نتخذ إجراءات الآن لحمایة الناس من الأمراض غیر الساریة، فإننا نحکم على شباب الیوم والغد بحیاة سیئة الصحة وقلیلة الفرص الاقتصادیة."

ولکن بعض الدول قد استثمرت فی إصلاح واسع النطاق لخفض معدل الوفیات. تشمل هذه البلدان کوستاریکا وإیران، حیث تحقق أکبر قدر من النجاح فی معالجة الوجبات الغذائیة عالیة الملح والمشبعة الدهون وفقا للمنظمة، تلیهما البرازیل وبلغاریا وترکیا والمملکة المتحدة.

 

“ منظمة الصحة العالمیة: تقلص نافذة فرص إنقاذ الأرواح من الأمراض غیر المعدیة ”

التعليقات

bolditalicunderlinelinkunlinkparagraphhr
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال