رسالة مفتوحة إلى الأمین العام بان کی مون

رمز الخبر : #645
تاریخ النشر : چهارشنبه, 2 تیر 1395 12:03
عدد الزياراة : 543
طبع الارسال الى الأصدقاء
سوف ترسل هذا الموضوع:
رسالة مفتوحة إلى الأمین العام بان کی مون
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال
دعت مجموعة من المنظمات فی رسالة وجهتها فی 9 یونیو 2016 إلى الأمین العام للأمم المتحدة بان کی مون، إلى إعادة إدراج التحالف بقیادة السعودیة فی "قائمة العار" لارتکابه انتهاکات ضد أطفال الیمن.

 

 

 

ترجمة لنص الرسالة:

بصفتنا منظمات تعمل فی مجال حمایة حقوق الأطفال وصحة العاملین فی النزاعات المسلحة، صدمنا بالقرار الذی أصدرتموه فی 6 یونیو 2016 القاضی بسحب التحالف بقیادة السعودیة من "قائمة العار" المرفقة بتقریرکم السنوی لعام 2016 إلى مجلس الأمن بالأمم المتحدة، بشأن الأطفال والصراعات المسلحة، "فی انتظار النتائج التی ستتوصل إلیها المراجعة المشترکة" للحالات والبیانات المدرجة فی النص.
إن الأدلة الدامغة بشأن الانتهاکات الجسیمة التی یرتکبها التحالف بقیادة السعودیة ضد الأطفال فی الیمن وافرة جداً. وقد وثقت آلیة الأمم المتحدة للرصد والإبلاغ، التی تعمل على عدة مستویات وتجمع وتستعرض وتتحقق من المعلومات الواردة من جمیع وکالات الأمم المتحدة العاملة فی البلاد، وثقت مصرع و جرح أکثر من ألف طفل نتیجة للهجمات الجویة بقیادة السعودیة على الیمن، فضلا عن العشرات من الضربات الجویة على المدارس والمستشفیات. واستند الإدراج فی القائمة على هذه المعلومات.
تدخل هذه النتائج فی سیاق انتهاکات واسعة النطاق للقانون الإنسانی الدولی من قبل قوات التحالف فی الیمن خلال السنة الماضیة. أحصى فریق خبراء الأمم المتحدة 119 غارة منفصلة اعتبرها غیر مشروعة. ووثقت المنظمات غیر الحکومیة کذلک ما یزید على 50 ضربة جویة عشوائیة أو غیر متناسبة ضد الأهداف المدنیة، بما فی ذلک المنازل والأسواق والمدارس والمستشفیات والعیادات، مما أسفر عن مقتل المئات من الأطفال. قد تکون الأرقام موضوعا للنقاش، إلا أن مسؤولیة التحالف بقیادة السعودیة عن الانتهاکات الجسیمة ضد الأطفال فی العدید من هذه الهجمات لیست موضوعا للشک. من جهة أخرى، لم تبد السعودیة ولا أی عضو آخر فی التحالف أی استعداد جدی للتحقیق فی جرائم الحرب المزعومة ، والذی من المفروض أن تلتزم به جمیع دول التحالف بموجب القانون الإنسانی الدولی.
أصبحت "قائمة االعار" منذ أن أنشأها الأمین العام للأمم المتحدة سنة 2002، أداة قیّمة فی الجهود الرامیة إلى کبح الانتهاکات ضد الأطفال جراء النزاعات المسلحة. إذ یشکّل وصمها للجناة، سواء الحکومات أو الجماعات المسلحة غیر الحکومیة، ضغطاً کبیراً على أطراف النزاع المسلح یجبرها على الامتثال للقانون الدولی. وقّع ما یزید على 20 حکومة وجماعة مسلحة على خطط عمل الأمم المتحدة واتخذوا الخطوات اللازمة لوضع حد للانتهاکات ضد الأطفال بغیة "شطبهم من القائمة".
یشکّل قرارکم بسحب التحالف بقیادة السعودیة من القائمة – ولو مؤقتاً فی انتظار "المراجعة" – عقب احتجاجات من الحکومة السعودیة سابقة مدمرة تقوض مصداقیة القائمة، وتبعث رسالة إلى الأطراف فی الصراعات المسلحة مفادها أن ما علیها سوى القیام بضغوط سیاسیة کافیة، حتى تستبعد من القائمة وتتجنب المراقبة والمساءلة. بدلاً من ذلک، کان ینبغی أن تکون رسالتکم إلى جمیع الأطراف فی أی نزاع مسلح -دون استثناء- أنهم یخضعون للمعاییر ذاتها، وأن السبیل الوحید لشطبهم من اللائحة هو وضع حد للانتهاکات المرتکبة ضد الأطفال.
إذا کان التحالف بقیادة السعودیة یرید شطب اسمه من القائمة، فما علیه إلا التوقف عن قتل وتشویه الأطفال وقصف المدارس والمستشفیات فی الیمن-وهی الانتهاکات التی أدت إلى إدراجه فی القائمة.
بإذعانکم لمطالب السعودیة، تقوضون مبادرتکم "حقوق الإنسان أولا" وتشوهون تاریخکم کمدافع عن حقوق الإنسان. نحثکم على إدراج التحالف بقیادة السعودیة من جدید فی القائمة المرفقة بتقریرکم، والتصریح علنا أن مکتبکم ملتزم بقائمة محایدة، تستند على الأدلة، لا على السیاسة. هذا أقل ما یستحقه الأطفال الذین دُمرت حیاتهم بفعل الصراعات المسلحة.

المنظمات الموقعة على الرسالة:
مؤسسة الکرامة
منظمة العفو الدولیة
مرکز للصحة العامة وحقوق الإنسان، کلیة جونز هوبکنز بلومبرغ للصحة العامة
الشبکة الدولیة لمعلومات حقوق الطفل
تشایلد سولدرز إنترناشیونال
منظمة الحیاد الطبی
المنظمة الدولیة للدفاع عن حقوق الطفل
أطباء من أجل حقوق الإنسان (المملکة المتحدة)
مرکز العدالة الدولی
هیومن رایتس ووتش
إنتر أکشن
المجلس الدولی للممرضات
المبادرة الدولیة لحمایة الصحة
منظمة إنتر هیلث انترناشیونال
منظمة مناصرة صحة الأم والطفل
أوکسفام
أطباء من أجل حقوق الإنسان
مبادرة دالیر رومیو للجنود الأطفال
سیف وورلد
منظمة تیر دی زوم العاملیة
منظمة أطفال الحرب الدولیة

 

 

 

“ رسالة مفتوحة إلى الأمین العام بان کی مون ”

التعليقات

bolditalicunderlinelinkunlinkparagraphhr
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال