إسرائیل ترفض طلبا للأمم المتحدة بالإفراج عن أحد موظفیها

رمز الخبر : #910
تاریخ النشر : شنبه, 6 شهریور 1395 17:36
عدد الزياراة : 690
طبع الارسال الى الأصدقاء
سوف ترسل هذا الموضوع:
إسرائیل ترفض طلبا للأمم المتحدة بالإفراج عن أحد...
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال
رفضت إسرائیل طلبا من الأمم المتحدة بالإفراج عن موظف فلسطینی فی المنظمة الدولیة متهم بالعمل لصالح حرکة حماس، بحسب ما أعلنت الخمیس البعثة الإسرائیلیة فی الأمم المتحدة.

رفضت إسرائیل طلبا من الأمم المتحدة بالإفراج عن موظف فلسطینی فی المنظمة الدولیة  بحسب ما أعلنت الخمیس البعثة الإسرائیلیة فی الأمم المتحدة.

ووفقا للبعثة، فقد وجه الجهاز القضائی فی الأمم المتحدة رسالة إلى السفیر الإسرائیلی دانی دانون فی هذا الخصوص.

وأکدت الرسالة أن وحید البرش، وهو مهندس یعمل فی برنامج الأمم المتحدة الإنمائی فی قطاع غزة، "یتمتع بحصانة" تحمیه من أی اعتقال أو ملاحقة قضائیة فی إطار مهمته کموظف فی الأمم المتحدة.

کما تطالب الرسالة السماح لمسؤولین من الأمم المتحدة بزیارته فی السجن.

من جهته، رد دانون على الرسالة قائلا "نحن لا نعطی حصانة لإرهابیین یحاولون إیذاء مواطنینا"، مشیرا إلى أن "إسرائیل تمتثل للقانون، وسنواصل القیام بذلک فی هذه الحالة".

ودعا السفیر الإسرائیلی الأمم المتحدة والمنظمات الدولة الأخرى إلى تنفیذ إصلاحات، خصوصا حیال تعیین موظفین محلیین.

وأعلنت السلطات الاسرائیلیة اعتقال البرش فی 16 تموز/یولیو الماضی.

ووجهت إلیه محکمة إسرائیلیة تهمة نقل نحو 300 طن من أنقاض مشاریع برنامج الامم المتحدة الإنمائی، لبناء مرسى لصالح الجناح العسکری لحرکة حماس فی القطاع.

ورفضت الأمم المتحدة تلک الاتهامات قائلة إن "الرکام محط السؤال نقل إلى وجهته وفقا لتعلیمات مکتوبة من وزارة الأشغال العامة والإسکان فی السلطة الفلسطینیة".

ویعتمد اکثر من ثلثی سکان القطاع المحاصر وعددهم نحو ملیونی شخص على المساعدات الانسانیة.

“ إسرائیل ترفض طلبا للأمم المتحدة بالإفراج عن أحد موظفیها ”
الكلمات المفتاحية فلسطین و حقوق الانسان

التعليقات

bolditalicunderlinelinkunlinkparagraphhr
  • Reload التحديث
بزرگ یا کوچک بودن حروف اهمیت ندارد
الإرسال